مجلة حلوة
موقع عالم المرأة العربية

حقائق عن البيض لم تعرفها من قبل

215

البيض يعتبر أحد مصادر البروتينات رخيصة الثمن، فهي يحتوي على نسبة هائلة من البروتين عالي الجودة، وفي المقابل فهو يفتقر إلى وجود الكربوهيدرات أو السكريات، لذا فالإنسان الذي يتناول البيض في وجبة الإفطار يكون أكثر طاقة وحيوية طوال اليوم.

وتحتوي البيضة الواحدة على مقدار 6 جرام بروتين، كما يحتوي على نسبة لا بأس بها من مادة الكولين التي تعزز من نشاط الخلايا وخاصة الكبد، كما أنها تساعد في عملية نقل الغذاء في الجسم، والبيض يحسن من وظائف المخ ويقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب.

هذا بالإضافة إلى أن البيض يساهم في عملية التحكم بالوزن، ويحافظ على صحة المرأة الحامل وجنينها، وغيرها من الفوائد التي لا تخفى عن الجميع، إلا أننا سنقدم حقائق عن البيض التي لم تكن معروفة من قبل.

حقائق عن البيض لم تعرفها من قبل

  • يبدأ جميع أنواع البيض باللون الأبيض، ثم يتحول للون البني في الدجاجة الناضجة، ويمكن تحديد ذلك مسبقًا بلون أذن الدجاجة، إذا كان أبيض اللون فالبيض سيكون أبيض، أما إذا كان بني فإن البيض يكون بني.
  • اختلاف صفار البيض يعود إلى نظام التغذية للدجاجة، فكلما كان الغذاء مليء بالعناصر الغذائية تكون درجة صفار البيض أقوى، والعكس صحيح فالدجاجة التي يخلو طعامها من العناصر الغذائية يكون صفار بيضها شاحب اللون أو يميل إلى الاحمرار.
  • البيض الأبيض أكثر فائدة من البيض البني، ولا توجد علاقة بين غلو البيض البني وبين فائدته، فغلاؤه يرجع إلى كمية الطعام الكبيرة التي تحتاجها الدجاجة التي تنتج هذا النوع من البيض.
  • لا يخلو أي نوع من أنواع البيض من الهرمونات، حتى وإن كان مدون عليه “خالِ من الهرمونات”.
  • سُمك قشرة البيض يعتمد بشكل أساسي على عُمر الدجاج، فكلما كانت الدجاجة أصغر سنًا كانت قشرة بيضها أكثر سُمكًا.
  • البيض ليس متساوٍ في الحجم كما يظن كثير من الناس، فلا توجد بيضة مساوية في الحجم لبيضة أخرى، حتى وإن كانت من نفس الدجاجة، وهذا الأمر لا يمكن ملاحظته لأن الاختلاف يكون بسيط جدًا.
قد يعجبك ايضا

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. اقبل قراءة المزيد