مرض التوحد لا يزال غامض

151
مرض التوحد
مرض التوحد

مرض التوحد لا يزال غامض

رغم كل ما أجراه الأطباء فى مختلف التخصصات و العلماء عن مرض التوحد للوصول إلي اسبابه أو علاجه يعد ضربا من المستحيل و قد اعلنت المراكز النفسية فى ” الولايات المتحدة الأمريكية ” عن جائزة كبيرة خصصتها لمن يقوم بمعرفة أسباب وعلاج هذا المرض , و ذلك بسبب أن الكثير من حوادث العنف التى حدثت مؤخرآ فى ” الولايات المتحدة ” كان المرتكب فيها يعانى من التوحد المفرط .

و رغم أن السلوك الإجرامى لهذا المرض غير موجود إلا أن هناك تفسيرات لم تثبت صحتها تربط دائما بين مرض التوحد و بين السلوك الإجرامى للمصابين بالتوحد , و كانت أكثر الأبحاث التى قدمت فى إطار تلك المسابقة المعلنة سابقآ كانت للبروفيسور ” أنتيل ستيفين ” و الذى عرض فيها اهم الأسباب التى تؤدى بالطفل إلي الإصابة بمرض التوحد و كانت النتائج غريبة إلى حد ما , و لكنه إستعان بتحاليل طبية تم إجراؤها علي أطفال حديثى الولادة و مصابين بالتوحد .

فوجد أن مرض التوحد بعيد تمامآ عن الوراثة إلا أن الطفل يكون متشبع بالجين الخاص بمرض التوحد و مع وجود بيئة ملائمة لظهور سمات التوحد يتمكن منه المرض , و لكن ذلك بعد عدة سنوات من ولادته , أما عن الأطفال الرضع فقد اثبت البروفيسور أن معظم الاطفال المصابين بالتوحد لديهم حساسية تجاه مادة ما توجد بالحليب الصناعى , كما أن هناك مادة اخرى توجد فى بعض الحبوب المستخدمة فى الطعام للأطفال .

كما أن الابحاث أثبتت أن بعض التطعيمات التى يأخذها الرضيع قد تؤدى إلي نمو جين التوحد و من ثم ظهوره , و رغم كل تلك المحاولات لا يزال التوحد مرض غامض .

كتبت : دينا الكرجاتى